مجلة الآثار - Archaeology Magazine



وزارة التربية والتعليم ادراج منهج التوعية السياحية والاثرية وتدريسه في المدارس تنفيذا لخطة منظمة الي

خريجو تخصصات الآثار يطالبون وزارة السياحة بتعيينهم

 طالب خريجو حملة الشهادات الجامعية في تخصصات الاثار في الوية المزار الشمالي والكورة والطيبة وزارة السياحة والاثار بتعيينهم في ملاكها .
وقالوا ان وزارة السياحة والاثار معنية بتعيينهم على كادرها الوظيفي اكثر من غيرها لطبيعة ومهمة عملها لا سيما على نظام المشاريع والعقود الدائمة نظرا لحاجتها لكفاءات مؤهلة علميا تواكب التطورات التي يشهدها قطاع السياحة والاثار .
ولم تحظ تلك الالوية هذا العام حسب قولهم بمشاريع حفريات وترميم اثرية تعمل على تشغيلهم مؤقتا والاستفادة منهم مؤكدين ان دائرة الاثار العامة استثنتهم في السنوات الماضية من هذا الحق الطبيعي رغم امتلاكهم مهارات وكفاءة اكاديمية متميزة لكنها تبقى منقوصة مالم يتم اكسابهم خبرات ميدانية .
ويبلغ عدد المواقع الاثرية في تلك الالوية قرابة (150) موقعا شهدت عصورا تاريخية متعاقبة ولا زالت اثارها ماثلة للعيان لكنها بحاجة الى مزيد من الحفريات وعمليات الصيانة والترميم كي تصبح تلك المواقع مزارات تحقق جذبا سياحيا ومردودا ماديا .
وقالت رابعة الشريدة من بلدة المزار الشمالي وخريجة صيانة مصادر تراثية وادارتها من جامعة اليرموك عام (2007) ان وزارة السياحة والاثار العامة قادرة على استيعاب غالبية خريجي الجامعات الاردنية بسبب وجود مواقع اثرية وسياحية في مناطقنا بحاجة الى صيانة وترميم وابرازها بهيئتها وقت بنائها لكن على ما يبدو ان المشكلة مرتبطة بمدى قدرة الوزارة على استحداث شواغر وتعبئتها لغياب استراتيجية سياحية واثرية واضحة .
واضافت ان استمرار وزارة السياحة والاثار وديوان الخدمة المدنية في استبعاد خريجي التخصصات السياحية والاثرية من جدول التشكيلات السنوية يتطلب ان تقوم وزارة التعليم العالي بوقف التدريس في هذه التخصصات في جامعات اليرموك والاردنية والهاشمية والحسين بن علي ومؤتة الى ان يتم حل مشكلة المتعطلين عن العمل من الخريجيين .
 وقالت هاجر بني سلامة من بلدة الاشرفية في لواء الكورة وخريجة اثار من جامعة مؤتة عام (2001) ان وزارة التربية والتعليم اغلقت الباب امام تعييننا على جدول وظائفها السنوية او على نظام العمل الاضافي متذرعة ان لا علاقة بين تخصص السياحة والاثار وبعض المناهج الدراسية مثل التاريخ والجغرافيا وعلوم الارض .
واضافت ان وزارة التعليم العالي التي وافقت على استحداث هذه التخصصات في الجامعات هي ذاتها من تؤكد ان لا شواغر لهذه التخصصات على جدول تشكيلات الوظائف الحكومية السنوية ومنها السياحة والاثار لكنها تفترض ان مستقبلنا العملي لدى القطاع الخاص في وكالات السياحة والسفر .
وطالبت بيان بني عيسى من بلدة ديرابي سعيد وخريجة اثار من جامعة اليرموك عام (2007) ان تقوم وزارة التربية والتعليم بادراج منهاج التوعية السياحية والاثرية وتدريسه في مدارسها تنفيذا لخطة منظمة اليونسكو الخمسية التي اطلقت في عام (2003) ولم تر النور بعد مشيرة الى ان هذه الخطة لعبت دورا في تخريج افواج كبيرة من الطلبة تغطي كافة مدارس الاردن البالغ عددها (5831) مدرسة .
وأكدت منيا علاونة من بلدة الطيبة في لواء الطيبة خريجة اثار عام (2007) من جامعة مؤتة ان التعيينات لحملة التخصصات ذات صلة بالاثار والسياحة في وزارة السياحة والاثار والمعنية بهذا بتطوير ورفع كفاءة هذا القطاع مغيبة تماما بحيث لا نلمس أية تعيينات دائمة او تحريك للدور في ديوان الخدمة المدنية .
وبينت ان تشغيلنا على حساب المشاريع الاثرية ان وجدت سنويا في مناطقنا مثل ابر المورفين مفعولها لوقت محدد ثم تذوب في عجلة الوقت لكننا نطالب وزارة التربية والتعليم استيعابهم .
وحسب وزارة التعليم العالي وجود دراسات دورية لبعض التخصصات العلمية مرتبطة بمدى حاجة السوق المحلي تهدف الحد من عدد الخريجين المتعطلين عن العمل لكن الغاءها خارج القدرة لوجود طلبة عرب يدرسونها ودولهم بحاجة لها .
واكدت مصادر في مديريات وزارة التربية والتعليم انها لا تستوعب مثل هذه التخصصات في تشكيلاتها المدرسية لمناهج محددة لا على نظام التعيين الدائم او العمل الاضافي بسبب وفرة المعلمين في كافة التخصصات وان حدث تعيين البعض على نظام العمل الاضافي فالمبرر يكون سببه حالات انسانية .
بدوره اكد مدير عام دائرة الاثار العامة الدكتور زياد السعد ان الدائرة طلبت من مجلس الوزراء مؤخرا الموافقة على ملء (42) شاغرا لديها من حملة المؤهلات العلمية في تخصصات الاثار والتراث كمرحلة اولى على ان نستمر في ملء باقي الشواغر في الاعوام القادمة وفق هيكلة الدائرة الجديدة .
واضاف الدكتور السعد ان الدائرة تتولى مسؤولية جسيمة في التنقيب عن الاثار وترميمها وصيانتها وحفظها وتوثيقها ما يتطلب تعيين خريجي المؤهلات العلمية التي تنسجم مع عملنا وتدريب الكوادر الفنية سواء بالمشاركة مع الاخرين او الابتعاث الى خارج الاردن مشيرا الى وجود (91) مشروعا تعمل الدائرة بالتعاون مع مؤسسات دولية عليها .
 وقال ان ابرز المعيقات التي لا زالت تواجهنا في العمل وجود شريحة واسعة من العمالة غير المؤهلة اثريا ونقص كبير في الكوادر ذات المؤهلات العلمية في قطاع الاثار والتراث رغم ان دائرة الاثار اقدم الدوائر الموجودة في الاردن والتي تاسست عام1923 .


القائمة الرئيسية

دخول الأعضاء

الإســتفتـــــــــاء

معرض روائع الآثار السعودية

مساحة اعلانية

مساحة اعلانية
 
مساحة اعلانية ثابتة بجميع صفحات المجلة

إحصائيات الموقع

الزوار : 2196779
الأخبار : 4571
الأعـضـاء : 1830

تغير شكل الموقع

يمكن لك تغير شكل الموقع


نرحب بالقراء الكرام

free counters

عدد المتواجدون الان

المتواجدون الان : 8
الزوار : 8
الأعضاء : 0