مجلة الآثار - Archaeology Magazine



جامعة حائل..تحويل قسم السياحة والآثار إلى كلية

 
اقتربت جامعة حائل من تحويل قسم السياحة والآثار إلى كلية متخصصة خاصة بعد توقيع الجامعة لاتفاقية تعاون مع الهيئة العامة للسياحة والآثار والتي مثل الجانبين فيها الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار والدكتور أحمد بن محمد السيف مدير جامعة حائل لتنظم الكلية الجديدة للكليات العاملة في الجامعة الناشئة. ويأتي توقيع اتفاقية التعاون بين جامعة حائل والهيئة العامة للسياحة والآثار نظرا إلى التوجهات التنموية السياحية التي تعيشها المنطقة بعد أن أصبحت وجهة سياحية مفضلة لكثير من الزوار والسياح والمواطنين نظرا لإطلاق العديد من الفعاليات السياحية التي تستقطب الزوار خلال فترات العام. وكانت إدارة جامعة حائل قد نجحت قبل عامين في توقيع اتفاقية تعاون مع جامعة السوربون الفرنسية تشتمل على التعاون في تصميم الخطط الدراسية والهيكل الأكاديمي لقسم السياحة والآثار واستقطاب أعضاء هيئة تدريس متخصصين في مجال علوم الآثار واستكشافها وصيانتها والإرشاد السياحي واقتصاديات السياحة. إضافة إلى أن توقيع الاتفاقية وفقاً للأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار تهدف لتهيئة جامعة حائل لمرحلة تطوير المواقع والخدمات السياحية في منطقة حائل القادمة على أسس علمية والاستفادة من أبحاث الجامعة وأساتذتها في برامج التنقيب والتطوير الشامل، وأشاد الأمير سلطان بن سلمان بالخطوات التي خطتها جامعة خلال الفترة الماضية، وقال الأمير سلطان بن سلمان: «جامعة حائل وعت أهمية الاقتصاد المحلي لذلك استثمرت الآن في إنشاء السياحة والآثار وسنحاول أن يكون اهتمامها بشكل كبير بقطاع السياحة وحماية وتطوير وتنمية المواقع التراثية والأثرية، وأود أن أبعث رسالة لجميع الجامعات السعودية بأن تركز على مناطق ومسارات النمو في الاقتصاديات المحلية»، مبيناً أن الاتفاقية تشتمل على عمالة المسح الأثري والتنقيب وحماية الآثار وتطوير المواقع وتطوير البرامج السياحية وتقديم الدورات التدريبية للأدلاء السياحيين وهيئة السياحة والآثار. وقال إن جامعة حائل تعد شريكاً في منطقة حائل وخلال السنتين المقبلتين سيكون تركيزنا على المناطق وأن تدار السياحة من قبل الشركاء في المناطق، ومتى ما كان هناك شريك قوي ومنظم مثل جامعة حائل فإن العمل سيدار باحترافية ويبقى دور هيئة السياحة والآثار مسانداً لها.

وأكد الدكتور أحمد بن محمد السيف مدير جامعة حائل، أن الدعم السخي من خادم الحرمين الشريفين وولي العهد والنائب الثاني واهتمام الأمير سعود بن عبد المحسن أمير حائل والأمير عبد العزيز بن سعد نائب أمير حائل ومتابعة الدكتور خالد العنقري وزير التعليم العالي ونائبه الدكتور علي العطية جعل من جامعة حائل - رغم أنها جامعة ناشئة - تأخذ زمام المبادرة بأعمال ذات تأثير فاعل في اتجاهات علمية واجتماعية وسياحية. وأعرب عن شكره للأمير سلطان بن سلمان مؤكداً أن منسوبي جامعة حائل فخورون بهذه الاتفاقية وعازمون على عمل كل ما يسهم بدفع جهود التطوير التي يقودها في مختلف المناطق ويوليها أمير منطقة حائل اهتمامه ورعايته لوضع حائل في المكانة اللائقة بها سياحياً. وأبان السيف أن اقتصاديات حائل تحظى باهتمام من الأمير سعود بن عبد المحسن ونائبه وتشجيعه لتلك الاقتصاديات شجع المراقبين الاقتصاديين على توقع أن يشهد قطاع السياحة والأنشطة المرتبطة به كالآثار والمراعي نمواً متسارعاً في عدد السياح القادمين إلى حائل وحجم الاستثمارات من القطاع الخاص ما سيوفر عدداً كبيراً من فرص العمل في قطاع السياحة. وأشار إلى أن جامعة حائل أدركت أهمية نمو قطاع السياحة والآثار في المنطقة لذلك بادرت إلى توقيع الاتفاقية مع الهيئة العامة للسياحة والآثار لتحفيز السياحة في المنطقة وأفادت المجتمع المحلي في المنطقة على أسس علمية متينة، مشيرا إلى أن الأبحاث والدراسات العلمية ودعم الفعاليات السياحية وإقامة المعارض والندوات وتطوير الوعي الثقافي للتراث ستكون من أهم أساسيات التعاون بين جامعة حائل والهيئة العامة للسياحة والآثار. و أوضح الدكتور أحمد بن محمد السيف مدير جامعة حائل أن قطاع السياحة في المنطقة يشهد نموا وازدهارا كبيرين في ظل دعم واهتمام ورعاية الأمير سعود بن عبد المحسن أمير حائل والأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار والأمير عبد العزيز بن سعد نائب أمير حائل وأضاف: «جامعة حائل جزء من المجتمع المحلي، وتتفاعل مع الحركة التنموية في المنطقة، وهو ما جعل الجامعة تنشئ قسما للسياحة والآثار التي نأمل أن تكون عونا، وتسهم في تحقيق التنمية السياحية في المنطقة». وأكد الدكتور أحمد بن محمد السيف أن جامعة حائل وبتوجيهات أمير المنطقة ونائبه و وزير التعليم العالي، ونائبه تعمل على الإسهام في جميع الأنشطة والفعاليات التي تقام في المنطقة، خدمة منها للمجتمع المحلي، وتحقيقا للتنمية المستدامة التي تهدف الجامعة إلى تحقيقها إنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد والنائب الثاني. وذكر أن الجهود الكبيرة التي يبذلها الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار لتطوير السياحة السعودية كان محفزا لإدارة الجامعة وأعضاء هيئة التدريس ومنسوبي وطلاب الجامعة لتحقيق تطلعات الأمير سعود بن عبد المحسن أمير حائل والأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار بإيجاد قفزات تنموية لقطاع السياحة في المنطقة خاصة بعد النجاحات الكبيرة التي بدأت حائل تحققها في هذا القطاع التنموي المهم من خلال إطلاق عدد من المبادرات الإيجابية المتمثلة في تنظيم رالي حائل الدولي ومهرجان الصحراء.


القائمة الرئيسية

دخول الأعضاء

الإســتفتـــــــــاء

معرض روائع الآثار السعودية

مساحة اعلانية

مساحة اعلانية
 
مساحة اعلانية ثابتة بجميع صفحات المجلة

إحصائيات الموقع

الزوار : 2196774
الأخبار : 4571
الأعـضـاء : 1830

تغير شكل الموقع

يمكن لك تغير شكل الموقع


نرحب بالقراء الكرام

free counters

عدد المتواجدون الان

المتواجدون الان : 4
الزوار : 4
الأعضاء : 0